الرئيسية -- مدينة تمارة -- بلح البحر “بوزروك” ، موروث الصخيرات تمارة في الطبخ المغربي
bouzroug

بلح البحر “بوزروك” ، موروث الصخيرات تمارة في الطبخ المغربي

الأكيد أن المطبخ المغربي غني و متنوع، و فيه من الأطباق ما تشتهي كل الأذواق ، و لعل هذا الغني و التنوع يستمد خصوصيته من اتساع رقعة البلاد و تلاقح الثقافات فيها، فتتميز منطقة على أخرى في أطباق عديدة، حسب طرق الإعداد و المواد المستعملة.

مدينة تمارة،  أو منطقة الساحل الممتد بين تمارة إلى ما وراء شواطئ الصخيرات، اشتهرت بإعداد أطباق بحرية عديدة و شهية، و فيها من الأطباق ما هو نادر في المطبخ المغربي  خاصة في المناطق التي لا تستريح على  جنبات الشط، إنها الأطباق التي تعتمد على بلح البحر.

بلح البحر، أو “بوزروك”، كما يحلو لساكنة المنطقة أن يسموه، هو نوع من أنواع المحار الرخو التي تعيش على ساحل البحر ، و هو نوعان :

نوع يعيش تحت الرمال في الشواطئ، جسمه رخو ومحمي بقوقعة صفراء شكلها يشبه نوعا ما حبة الفستق أو حبة الجوز، و نوع يعيش مثبتا على الصخور، جسمه رخو ومحمي بقوقعة سوداء جيرية تظهر عليها خطوط النمو. كل خط منها تمثل مرحلة من مراحل النمو.

النوع الثاني هو المعروف بكثرة في شواطئ الصخيرات تمارة، و تجد لحمه في لونين ، البرتقالي و هي الذكور منها، و الابيض و هي الإناث.

طاجين بوزروك أو المقيلة أشهر الاطباق

تسمى ” المقيلة”، نسبة إلى الإناء الذي تطهى فيه، حيث يتم نقع بوزروك في إناء من الماء و يغلى على نار هادئة لمدة لا تتجاوز سبع دقائق إلى أن تتفتح قوقعته، و من تم يسهل استخراجه.

يتم إعداد صلصة الطماطم بالتوابل و الفلفل الحار و الثوم و زيت الزيتون، ثم تضاف إليه كمية بلح البحر، و تمزج على نار هادئة.

أين يوجد بوزروك في الصخيرات تمارة

إن كنت من هواة الصيد، و تحب جلب بوزروك من مكانهن فما عليك إلا أن تقصد السواحل الصخرية بالشريط الساحلي، خاصة بالقرب من فضاء محمد القاسمي و شاطئ كيفيل و كازينو بالهرهورة، ثم على امتداد الشريط الصخري انطلاقا من شاطئ سيد العابد وصولا إلى شاطئ الصخيرات.

غير لأن ذلك رهين بدرايتك الكافية بفنون الصيد في البحار، خاصة في الشق المتعلق بحركة المد و الجزر و توقيته.

أما إن كنت تفضل الحصول على كمية منه دون عناء، فما عليك إلا أن تقصد الطريق الساحلية بالهرهورة، و بالضبط عند المدخل الشمالي قادما من اتجاه الرباط، حيث ستجد شبابا يعرضون ما تحصلوا عليه من صيد ثمين ، و بأثمان في المتناول، يمكنكم كذلك الحصول عليه بمرسى سيد العابد أو بميناء الصخيرات.

فوائد بلح البحر “بوزروك”

وتقول الدراسات إن بلح البحر يعد مصدرا غنيا للعديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية، مثل الفيتامينات B، C، الفولاذ والحديد والفوسفور والمنجنيز والسيلينيوم والزنك.

إضافة إلى كون بلح البحر يتفوق على العديد من الأطعمة الأخرى عندما يتعلق الأمر بفيتامين B-12، السيلينيوم والمنجنيز، فيتامين B-12 هو ضروري لسلامة الجهاز العصبي، وتشكيل خلايا الدم الحمراء والنمو السليم والتنمية، السيلينيوم مهم من أجل وظيفة الجهاز المناعي ويدعم الغدة الدرقية، في حين يشارك المنجنيز في صحة العظام.

و باختصار ب” بوزروك” :

– يعمل على تحسين صحة البشرة: إذ يحتوي على كمية كبيرة من أوميجا 3 ، وهو أمر ضروري جدا لصحة الجلد، لا تستطيع أجسامنا أن تنتج الأحماض الدهنية الخاصة بها ويعتمد على الغذاء الذي نأكله، لذلك يلعب بلح البحر هذا الدور تماما ويساعد على بقاء الجلد خالي من الشيخوخة، حب الشباب، والبثور والتجاعيد، والبقع السوداء.

– مصدر كبير للبروتين: ويعد بلح البحر مصدر كبير للبروتين، إذ يقدم ما يقرب من 40٪ من الكمية الغذائية الموصى بها من البروتين للرجال و41٪ من ذلك بالنسبة للنساء.

– يعالج فقر الدم: يمكن أن يساعد بلح البحر في منع فقر الدم، إذ يحتوي على ما يقرب من 10.9 ملليجرام من الحديد، إذا كنت أكثر من 50 عام، يمكن أن يوفر لك السعرات اليومية الموصى بها من الحديد! حتى الناس الذين هم أقل من 50 عام، وجبة من بلح البحر يمكن أن تعطي لهم حوالي 50-60٪ من الكمية الموصى بها من الحديد، هذا الحديد يساعد الجسم على تكوين الهيموجلوبين ومنع فقر الدم.

شاهد أيضاً

darih-sidi-abdellah-bnou-yassine-temara

ضريح سيدي عبدالله بن ياسين .. إرث مرابطي بين سهول تامسنا

على بعد حوالي 14 كيلومترا فقط من مدينة  عين عودة ، وسط غابة وارفة من …