الرئيسية -- سحر الشاطئ -- “تمودا باي” حين يتحدث البحر لغة الجمال
mdiq-rincon

“تمودا باي” حين يتحدث البحر لغة الجمال

القليلون من غير ساكنة الشمال المغربي من يعرف أن “تمودا باي” إسم يطلق على الشريط الساحلي الممتد من بلدة مرتيل إلى حدود بلدة الفنيدق  (كاستييخو)، مرورا بكل من المضيق (الرينكون)، و الرأس الأسود (كابونيغرو) ومارينا سمير.

بهده المنطقة، يتحول ساحل البحر الأبيض المتوسط إلى منتجع سياحي شاطئي فائق الروعة، حيث الشواطئ والكورنيش والموانئ الترفيهية والمتاجر.

على بعد 15 كيلومترا من تطوان ومن مطاره، تمتد “تمودا باي” على طول الساحل الشمالي للمملكة المغربية على مساحة 50 هكتارا مزودة بالبنيات التحتية الفندقية الجيدة، حيث تهم كل من واد نيكرو، ريستينكا، مارينا سمير وهوليداي كلوب. وتتوفر هذه المحطة السياحية على كولف من 18 حفرة و منتجع لاكونا سمير ومركب مائي ومتاجر ومطاعم ومارينا كابيلا ومارينا سمير. يتوفر منتجع لاكونا سمير على التجهيزات البحرية و مراكز للعلاج بماء البحر. و يتكون برنامج الرحلة من نزهات للاسترخاء على امتداد الكورنيش الرائع وتجارب في الغطس انطلاقا من مارينا سمير وأيضا زيارة لمياه المضيق

ميناء المضيق بدوره مؤهل لاستقبال العشاق في ليالي الصيف بإعداد وجبات العشاء في جو رومانسي. وبعد ذلك، استمتعوا بجولة على الأقدام و أنتم تجوبون الكورنيش بين مياه البحر والمساحات الخضراء سواء بمرتيل أو المضيق .

المركبات السياحية الضخمة توفر كل وسائل الراحة من مسابح و خدمات علاجية و ترفيهية، و الاكيد أنك ستجد ما تبحث عنه دون عناء.

زيارة “تمودا باي” لا تكتمل بدون القيام بجولة تبضع ببلدة الفنيدق ( كاستييخو) حيث الماركات التجارية الكبرى تباع هنا بأثمنة جد تنافسية، كما يمكنك أن تجد أخر صيحات الموضة فقط في الأسواق الشعبية، و يكفينا أن نقول لكم أنها بوابة أروبا ..

شواطئ تمودا باي عديدة و متنوعة و توفر مساحات شاسعة، منها ما هو خاص و منها تلك المفتوحة للعموم، و يبقى أهمها شاطئ مرتيل، و شاطئ الريفيين الخلاب.

المطاعم و محلات المأكولات منتشرة في كل مكان، و تقدم أطباقا و وجبات متنوعة ترتبط خاصة بالسمك و بالمنتجات المحلية من زيت و زيتون و أجبان طبيعية.

نصيحة تمارة سيتي : تنصحكم تمارة سيتي في زيارتكم ل”تمودا باي” أن تستقروا خاصة بمدينة المضيق (الرينكون)، حيث هناك منازل معدة للكراء، إضافة إلى فندق من نجمتين يدعى ” فندق البلايا” يطل على الكورنيش، و بالنسبة  لوجبة الفطور فلا أروع من أن تطلب طبقا يدعى” بيضة سبيسيال ouef special” ، و هو طبق محلي مشهور يضم بيضة بلدية مقلية بطريقة خاصة مرفوقة بأربعة او خمسة أنواع من الأجبان إضافة إلى الزيت و الزيتون المحليين كذلك، ناهيك عن كأس شاي بالنعناع أن كوب قهوة كبير، هذه الوجبة لن تكلفك أكثر من 22 درهما مغربيا فقط.

بمكنك كذلك أن تجرب “البوكاديوس الشمالي” أو ما يسمى ب “الطورطية” ، بثمن يتراوح بين 7 و 13 درهما مغربيا فقط، إضافة إلى طبق سمك متنوع لا يتجاوز في الغالب 60 درهما.

إن كنت من عشاق المقاهي، فتمارة سيتي تنصحك باختيار إحدى مقاهي مرتيل خاصة فضاءات ملتقى الأسر الساحرة.

شاهد أيضاً

skhirat-plage

اللواء الأزرق يرفرف للسنة التاسعة على التوالي فوق شاطئ الصخيرات

حضي شاطئ الصخيرات للسنة التاسعة على التوالي بشرف رفع اللواء الأزرق فوق رماله ، و …