الرئيسية -- مدينة تمارة -- مقاهي هرهورة وجهة ترفيهية بامتياز على مدار فصول السنة

مقاهي هرهورة وجهة ترفيهية بامتياز على مدار فصول السنة

إذا كانت مدينة تمارة تجذب العديد من السياح من داخل أو خارج المغرب في فصل الصيف، فإنها وجهة للعديد من الزوار وخاصة من المدن المجاورة خلال باقي فصول السنة، ومن أبرز الأماكن الكثير الإقبال عليها، مقاهي شارع مولاي عبد الله بهرهورة، فهي متنفس لسكان المنطقة كما أنها وجهة ترفيهية لمن يحل على المنطقة من ضيوف.
وأنت قادم من العاصمة الإدارية متجها إلى تمارة عبر الطريق الساحلية، ستلاحظ بعد اجتيازك عدة أمتار من مدخل المدينة، وتحديدا على الجهة اليسرى، مجموعة من الطاولات المتراصة في انتظام ومظللة بخيم مربعة الشكل، ومن نفس الصنف والنوع، هذه هي مقاهي شارع مولاي عبد الله بهرهورة، حيث اختارت هذه الأخيرة أن ترص جزءا من موائدها على الرصيف المقابل لها، إذ تتيح للمقبلين عليها ناحية لتناول مأكولاتهم أو شرب ما يقع عليه طلبهم من مشروبات في الهواء الطلق، وهو الجانب المميز لهذا المكان، خاصة وأن شارع مولاي عبد الله لا يفصله عن البحر إلا بضعة بيوت سكنية، وبالتالي فإن الجو هناك هو بحري بامتياز، كما أن الهواء نقي بسبب قرب الشارع من “غابة هرهورة”.

وتقول إحدى الموظفات بمقاهي هرهورة “تمتاز المنطقة بجمالية أخاذة خلال جميع فصول السنة، ففي فصل الشتاء يمكن للزوار الاستمتاع بمنظر المطر الجميل وسط دفء مقاهي هرهورة، أما في الصيف فإننا نكون قبلة لكل من يقصدون البحر للاستمتاع به”.

ما يميز مقاهي شارع مولاي عبد الله أيضا هو تعددها، إذ يوجد في المكان ما يقارب ستة عشر محلا، ضمنها بضعة مطاعم متخصصة في تقديم أطباق مميزة، ولها زبناؤها الأوفياء، تتعدد الأسماء وتختلف ما بين مقهى “لميس” و”كافينو” و”هرهورة كافي” و”فونتين بلو” و”فيرونا” و”غلوريا” و”غريالد لا فاليز” و”ريد وود” وغيرها، لكن النقطة المشتركة بينها هو جودة ونظافة ما يعرضونه ضمن قائمة وجباتهم، وتقول نادية إحدى الموظفات بمقهى “إل بي” حول مميزات محلهم “تتنوع قائمة مأكولاتنا ومشروباتنا إذ يمكن لكل زائر أن يجد ما يرغب به، وهذا ما يجعلنا قبلة للعديد من الزبناء، سواء الأشخاص أو حتى بعض المؤسسات ممن يجدون لدينا مكانا مناسبا لتنظيم لقاءاتهم واجتماعاتهم، كما يمكن أن يأتينا طلاب لمراجعة دروسهم في إطار مجموعات”.

وتتنوع الأطباق المقدمة على حسب المحل فإذا ما أردت تناول مثلجات شهية يمكنك أن تقصد محل “فينيزيا ايس” المختص في تقديمها، أما إذا ما رغبت في قطعة “بيتزا” لذيذة فلن تجد أفضل من مطعم “بيتزا غيتي” أو “كازالينا بيتزا”، ولمن يريدون تذوق أشهى الأطباق الشامية فعليهم بزيارة مطعم “باب الحارة” المتخصص في تقديم المأكولات الشرقية المتنوعة والمتعددة، وللأطباق الإيطالية نصيب أيضا ضمن لائحة مطاعم هرهورة، فمحل “فورتونا ريستو” لا يقدم إلا هذا النوع من الوصفات، ويقول إدريس مدير المطعم “سبب قدوم الزوار إلى محلنا هو راجع بالأساس إلى جودة ونظافة ما نقدمه من مأكولات وأيضا فأثماننا هي جد ملائمة، لذلك ومنذ افتتاح المطعم قبل خمس سنوات يأتينا زبناء أوفياء من جميع أنحاء المغرب اعتادوا على زيارتنا من حين لاخر”.
منطقة هرهورة وبسبب تميزها فإنها تعرف إقبالا من طرف مستثمرين من أماكن مختلفة مثل فاطمة السعدي، صاحبة مقهى ومطعم “دو ري مي”، سيدة في منتصف العمر قضت معظم حياتها في فرنسا ثم اختارت العودة إلى أرض الوطن وتحديدا إلى هرهورة للاستثمار في هذا المكان الذي تكن له محبة خاصة وتقول فاطمة “أنا أعشق منطقة هرهورة، كنت دائما عندما أتي في عطلة إلى المغرب، أزور هذا المكان المميز بجوه حيث تتوفر مساحة خضراء، وأيضا فهو قريب من الشاطئ، أيضا يروقني أناسه وكل تفاصيله، وخاصة بسبب اتسامه بالأمان، وبالتالي قررت فتح مطعم (دو ري مي)هنا، أما ما يميز مطعمي عن باقي محلات المنطقة فهو نوع الخدمة المميزة، وكذلك بعض الأطباق الخاصة، وبالتالي فلي زبناء أوفياء يداومون على الحضور إلى المحل طوال سبع سنوات منذ افتتاح المطعم”
وأمام الجانب الأيمن من شارع مولاي عبد الله بهرهورة توجد مجموعة من المرافق والمطاعم الأخرى التي تمثل أماكن ترفيهية تنضاف إلى سلسلة المقاهي كمطعم “لو بوتي بور” الذي افتتح قبل وقت قصير ويتخصص في تقديم أطباق الأسماك وفندق “ياسمين كلوب” وسيفتتح في الأيام المقبلة مطعم “كو سناك” المتخصص في تقديم المأكولات السريعة.

شاهد أيضاً

بلح البحر “بوزروك” ، موروث الصخيرات تمارة في الطبخ المغربي

الأكيد أن المطبخ المغربي غني و متنوع، و فيه من الأطباق ما تشتهي كل الأذواق ...