الرئيسية -- عيــون الطبيــعة -- أوريكا .. لوحة فنية بألوان الطبيعة الخلابة
ourika

أوريكا .. لوحة فنية بألوان الطبيعة الخلابة

لا أجمل من أشجار و مياه أوريكا للفرار من لهيب المدينة الحمراء ، قناعة راسخة لدى كل المراكشيين الذين يفتخرون بكون مدينتهم هم عاصمة السياحة العالمية.

روعة و جمال أوريكا مستمدة من امتزاج مياه النهر الدافق بتنوع أشجار غاباتها الخضراء  و كذا حمرة جبالها الشاهقة، تشكيل طبيعي مبهر يجعلك تقف مشدوها من عظمة الخلق.

الطريق إلى أوريكا، ينطلق بك من عرصة معاش حيث توجد محطة الطاكسيات و ب 30 درهما فقط للرحلة، تترك حينها نفسك في استسلام تام للفضول الذي سيعتريك و أنت تجول بناظريك عبر المركبات السياحية و القصور و الحدائق على امتداد الطريق.

ستثير انتباهك  حتما معارض الخزف والمنحوتات والزرابي المقامة في الهواء الطلق، قبل أن تصل بك الطريق إلى مركز “إثنين أوريكا”.

أترك للطريق أن تقودك في التواءاتها، فيما تمتلئ زوايا النظر عبر الجنبات بأشجار الكاليبتوس والصفصاف والزيتون و اللوز على طول مرتفعات الأطلس الكبير الحمراء اللون، الراكنة إلى خضرتها.

تغرق الطريق في التواءاتها وتغرق عيناك في تفحص كل تلك الدور الحمراء النائمة في البعيد والملتصقة إلى جبال تتزين بحمرة قانية. تتمعن في مشهد كل تلك الدور الملتصقة هناك في الجبل، فتتساءل كيف أمكن للحياة أن تتنفس في خلاء أوريكا وفيافي الجبال الوعرة، و ما أن تستفيق من التمعن في ساكني الجبال حتى تجذبك هاته الأقواس الطبيعية لأشجار تشابكت فروعها و أغصانها فوق الطريق مشكلة أنفاقا من الخضرة، ستسحرك أيضا كل هاته القناطر المعلقة فوق النهر  و سيسحرك خرير المياه كلما اقتربت من سيتي فاظمة و أوريكا.

الترحاب و الابتسامة العريضة، سمتان لا تفارقان أهل المنطقة، سيستقبلك شباب في مقتبل العمر على استعداد تام لأخدك في جولة استكشافية إلى الشلالات السبع التي تشكل منابع هذا النهر الهادر، و هنا وجب التذكير أن ذلك يتطلب لياقة جيدة و خاصة حذاءا رياضيا يمكن بفضله تسلق مسارب طريق الشلالات.

الفنادق و المطاعم بكل أصنافها و أشكالها تقدم خدماتها لكل الطبقات، لكن لا أجمل من وجبة غذاء مكونة من طاجين مطهو بالطريقة التقليدية على نار هادئة، مرفوق بإبريق شاي أمازيغي ، لن يكلفك ذلك كثيرا، فثمانون درهما كفيلة  لإشباع رغباتك.

الجميل في زيارة منطقة أوريكا أنك تستطيع الاستمتاع بها في ساعات قليلة قد تشكل نصف النهار أو النهار كله. صباح ومساء وبينهما فرصة لتناول وجبة غداء في الهواء الطلق، أو صباح ينتهي بك إلى ليل مراكش، أو مساء يهرب منك من حرارة نهار مراكش.

شاهد أيضاً

dait-roumi

ضاية رومي .. بحيرة زمور الهادئة

تعتبر بحيرة ضاية الرومي من بين أجمل الفضاءات المائية المنتشرة بتراب المملكة المغربية، و تقع …