الرئيسية -- الحدث الرياضي -- شغب الملاعب في ندوة وطنية بمدينة تمارة

شغب الملاعب في ندوة وطنية بمدينة تمارة

متابعة: صفاء الإدريسي شرفي / عدسة سعدالله بويوب

احتضنت القاعة الكبرى بالمركز الثقافي محمد عزيز الحبابي بتمارة ، يوم أمس الأحد 15 ماي 2016  الندوة الوطنية الأولى حول الشغب في الملاعب الرياضية تحت شعار الحكامة الرياضية عامل رئيسي الإطفاء فتيل الشغب داخل الملاعب الرياضية.

الندوة نظمتها جمعية سبيبة تمارة الرياضية بتعاون معجماعة تمارة و تحت إشراف وزارة الشباب و الرياضية و اللجنة الوطنية المشتركة المكلفة بمحاربة العنف المرتكب أثناء أو بمناسبة المباريات أو التظاهرات الرياضية .

الندوة أثتها مجموعة من الخبراء الوطنين و مسؤليين أميين و باحثين في مجال الحكامة الرياضية و محاربة الشغب داخل الملاعب الرياضية و تمحور النقاش حول العنف في الملاعب الرياضية كظاهرة سلبية تؤدي إلى التخريب و التدمير و القتل و أنها ظاهرة من الظواهر النفسية و الاجتماعية و أن المجتمع يكون مركب و معقد وذلك راجع لتداخل مجموعة من العوامل المختلفة ،منها ما هو اجتماعي و إعلامي و ثقافي و تربوي و أخلاقي

و ناقش الخبراء بحضور مجموعة من المهتمين بهذا المجال مظاهر استفحال ظاهرة الشغب خصوصا سلوكيات العنف في السنوات الأخيرة و كيف أن هذه الظاهرة لم تعد تقف عند حدود إلحاق الضرر بالمنشآت الرياضية بل تعدتها إلى حصد الأرواح و إصابة عدد من المشجعين إصابات متباينة الخطورة و كذا المس بالممتلكات العمومية سواء داخل الملاعب أو خارجها .

وشدد المحاضرون على أن الملاعب الرياضية تحولت إلى ساحات لممارسة العنف بكل أشكاله الرمزي و اللفظي و المادي عوض الفرجة و تشجيع الفريق في جو من المتعة و التفاؤل و التحلي بالسلوكيات الراقية ، وخلال الندوة الوطنية الأولى حول الشغب في الملاعب الرياضية عمق النقاش الجاد بين مختلف الفاعلين الحاضرين باستنتاج و طرح مجموعة من الحلول لمحاربة ظاهرة العنف و الشغب بالملاعب بهدف الإصلاح الحقيقي في هذا المجال و اعتبار الحكامة آلية من آليات التي ترفع منسوب الوعي و المسؤولية الملقاة على عاتق كل المتدخلين و المعيين بالظاهرة .

وشهدت الندوة مداخلات للمشاركين فيها صبت جلها في نقطة واحدة وهي محاربة هذه الظاهرة السلبية ومتابعة كل من تبث تورطه فيها حتى تصبح الملاعب الوطنية مكانا للفرجة والتشجيع وليس ساحة للحرب والقتال من خلال انجاز مجموعة من الدراسات العلمية في هدا المجال و التداول و التفكير وفتح النقاش بين المتدخلين و الخبراء للخروج بمقاربة شمولية و توصيات علمية و إجرائية من شأنها التقليص من الظاهرة من اجل إرجاع الملاعب الرياضية مكان للفرجة و المتعة بل أيضا قيم التباري و التنافس و التسامح و الإخاء من خلال ترسيخ قيم تربية و تكوين و أخلاق في خدمة الرياضة المغربية .

SEMINAIRETEMARA1 SEMINAIRETEMARA2

شاهد أيضاً

الرباط تحتضن النسخة العاشرة من سباق النصر النسوي على الطريق

تحت الرئاسة الشرفية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، و تحت شعار ” نجري …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *