الرئيسية -- صدى الجماهير -- الإلتراس بمدينة تمارة .. أسباب الغياب عن الملاعب ؟؟

الإلتراس بمدينة تمارة .. أسباب الغياب عن الملاعب ؟؟

لعل أهم ما ميز الملاعب الرياضية في السنوات الأخيرة هي ظاهرة الإلتراس بما تحمله من تغير جدري في التشجيع الكروي المعاصر ..
إلتراس هنا، و إلتراس هناك، تختلف التلوينات و التشكيلات، تتنوع الوسائل و الاساليب التي تعتمدها كل مجموعة لكنها تتوحد في المبادئ و الغايات .
و إن كانت الإلتراس في العالم و كذلك الشأن في المغرب في المدن الكبرى و المتوسطة و حتى الصغرى منها، قد قطعت أشواطا كبيرة في رسم لوحات فنية رائعة، و منظومة حياة لدى الكثيرين، فإن مدينة تمارة بقيت محتشمة غير مواكبة لهذا الحراك إن لم نقل مبتعدة عنه .
تساؤل يساور العديدين من متتبعي الشأن الرياضي داخل مدينة تمارة ، لماذا تغيب الإلتراس عن مدرجات الملعب البلدي لتمارة، سواء تعلق الأمر بفريق المدينة الأول الاتحاد ، أو تعلق الأمر بغريمه الوداد.
تمارة سيتي الرياضية، حاولت الأقتراب من عالم الإلتراس بالمدينة، قصد نفض الغبار عنه، لتقريبه أكثر للمتتبعن و كذلك لكشف مكامن الخلل ..
” إلتراس تمارة مشات مع المارينز” .. كانت أول العبارات و أقواها، تلك التي أفادنا بها “علي” أحد المولعين بالكرة و عالم المجموعات التشجيعية، يضيف في شبه تحليل، ان الإلتراس بمدينة تمارة نشأت بعد ثلاث سنوات من ظهورها بالمغرب، فقد أنشأ مولعون بفريق اتحاد تمارة مجموعة تشجيعية أطلقوا عليها إسم ” إلتراس مارينز” و كانت من بين المجموعات النشيطة، حيث كان أعضاؤها يتنقلون رفقة الفريق و ابدعوا لوحات فنية بالمدرجات و كراكاجات بعديد المدن، غير انه حدث ما لم يكن في الحسبان في يوم عاصف من سنة 2012 بمدينة الفقيه بنصالح حيث تم سرقة باش المجموعة، و هو ما جعلخا تنسحب من المضمار احتراما لأعراف الإلتراس.
بعد المارينز، كانت هناك محاولات خجولة لإعادة إحياء المارينز في ثوب مجموعات إلتراس جديدة، حملت إحداها إسم ” بلو سكولز” و أخرى حملت إسم ” تمارة بويز” و أيضا ” بلو روبلز” ، لكنها مجموعات بقيت غير ذات تأثير كبير خاصة و انها لم تستطع أن تبدع و تؤطر الجماهير التمارية التي آلمها كثيرا انسحاب المارينز ..
يقول ” محمد.س” ، ان ظاهرة الإلتراس في تمارة من الصعب أن يكتب لها النجاح، و يرجع الأسباب إلى كون مدينة تمارة تعتبر قلعة من قلاع إلتراس عسكري المساندة لفريق الجيش الملكي، و بالتالي فالانتماء إلى أي إلتراس أخرى يبقى ثانويا بحكم أن فرق المدينة لا تمارس في أقسام الكبار ..
يحكي “محمد.س” أن إلتراس بلو روبلز تجرأت في يوم من الأيام و قامت برسم ” طاغ” بأحد احياء المدينة، حي النهضة بالضبط، فكان أن فوجئوا في اليوم الموالي برسوماتهم و قد تم مسحها و رسم “طاغات” عسكرية في تعبير على أن تلك المنطقة هي عسكرية و لا يسمح لأي إلتراس دخيلة باستعمالها.
من خلال ما سبق، و كما جاء على لسان شباب آخرين، فإن غياب إلتراس تؤطر جماهير مدينة تمارة راجع بالأساس إلى كون فرق المدينة تمارس في أقسام لا تسلط عليها الاضواء كثيرا، ناهيك عن الاكتساح الكبير لإلتراس عسكري الرباط في كل أحياء المدينة، هذا دون الحديث عن غياب شباب قيادي قادر على التأطير و كذا الإمكانيات المادية …
في ظل ذلك تبقى المجموعات التشجيعية بالمدينة نشيطة بشكل ما افتراضيا من خلال الشبكات الاجتماعية، علما أنه نادرا ما تشاهد لافتات هذه الإلتراس في الملاعب الرياضية .
في انتظار أن تخرج إلى الوجود مجموعة قادرة على تأطير جماهير تمارة، سواء الاتحادية منها او الودادية، تبقى مدرجات الملعب البلدي تائهة فارغة، تنتظر من يملأها اهازيجا و متعة .. و نفس الشيء ينطبق على ملاعب الصخيرات و عين عودة …

شاهد أيضاً

ما السبب وراء منع “بلو روبلز11” من الباشاج بالملعب البلدي لتمارة؟؟

خرجت  إلترا بلو روبلز 11 المساندة لفريق اتحاد تمارة عن صمتها، و أعلنت في بيان ...

أحسن الأيام دوزتها مع الإتحاد هي قبل 2008 بتشكيل فيراج مارسايMARSSEILLE) بعدها مرينز2008 وبلو سكولز 2010 ياسلام رغم التنقلات بالعشرات كانت أجواء رائعة ولاننسى باشاج في ملعب يعقوب لمنصور لمدة عام نظرا للإستقبال الفريق هناك كان جمهور تمارة من أقوى الجماهير يضرب لنا ألف حساب كنا ندا لحلالة بويز knitra وهركليس tanger و إلترا عيساوي وريدمان meknes وكذلك بيانكونيرو لويداد فاس وزيد وزيد ماتت اللحركية بسبب مكتب النادي وليس من طرف الجماهير العسكرية بالعكس نوات البلاك أرمي كانت مساندة لنا فنحن إخوة وأبناء مدينة واحدة فالمكتب هو السبب