الرئيسية *** مجتمع مدني *** تمارة تحتفي بالرعيل الأول من المعلمين في حفل الاعتراف بالجميل

تمارة تحتفي بالرعيل الأول من المعلمين في حفل الاعتراف بالجميل

في مبادرة لا طالما انتظرها الجميع، أفرجت جمعية قدماء تلميذات و تلاميذ تمارة عن تاريخ و مكان الحفل التكريمي لرجال و نساء التعليم بالمدينة.

تحت شعار ” تكريمكم جسر عرفان وامتنان أساسه المحبة ودعامته الاحترام والتقدير عبر الأجيال ” ،

تجسيدا لقيم التآخي و التكافل ، و ترسيخا لثقافة العرفان بالجميل، و رغبة في مد جسور التواصل بين الماضي و الحاضر، و تحت شعار ” تكريمكم جسر عرفان وامتنان أساسه المحبة ودعامته الاحترام والتقدير عبر الأجيال ” ، تنظم معية قدماء تلميذات و تلاميذ تمارة الحفل التكريمي لرجال و نساء التعليم بمدينة تمارة، و ذلك يوم الأربعاء 17 ماي 2017ابتداءا من الساعة الخامسة زوالا بالقاعة المغطاة بالمركب الترفيهي كهرما تمارة .

و تأتي المبادرة – المتفردة من نوعها بمدينة تمارة – بهدف الاعتراف بالجميل لجيل من الأساتذة الذين تتلمذت على أيديهم أجيال من أبناء مدينة تمارة منذ ستينيات و سبعينات القرن الماضي.

هذا، و سيعرف الحفل  في دورته الاولى، تكريم مائة من الرعيل الاول لرجال التعليم الذين درسوا بمختلف المؤسسات المرجعية بمدينة تمارة، خاصة المدرسة المركزية (ابن حزم حاليا) و البستان و الإمام الغزالي و الشهيد عبدالله الشفشاوني، كما سيبث الحفل بالمباشر على صفحات التواصل الاجتماعي عبر تقنية live straiming لتمكين من لم تسعفه الظروف للحضور بمتابعة الحفل أولا بأول

جدير بالذكر أن جمعية قدماء تلميذات و تلاميذ تمارة هي جمعية حديثة النشأة، تجمع أطيافا من مختلف المشارب الثقافية بالمدينة، حيث استطاعت في ظرف وجيز أن تكون نواة عمل تنكب على مد جسور التواصل بين الأجيال، خاصة و أن عددا كبيرا من هؤلاء المربين بصموا مسار أبناء المدينة بمداد من ذهب.

هذا ، و لم يخفي القيمون على الحفل، رغبتهم في أن تستمر المبادرة، خلال السنوات القادمة، على أن تشمل لائحة أخرى من المكرمين، خاصة أولئك الذين لم تتمكن الجمعية من الحصول على معلومات بشأنهم خلال إعدادها للنسخة الاولى.