الرئيسية *** دائرة الإقليم *** على أثير إم إف إم: المعارضة و المجتمع المدني يجلدان المجلس الجماعي لتمارة

على أثير إم إف إم: المعارضة و المجتمع المدني يجلدان المجلس الجماعي لتمارة

في حلقة مثيرة و ساخنة استضاف برنامج شؤون الذي يبثه الصحفي خالد الكيراوي على إذاعة إم إف إم  كلا من السيد عبدالعزيز العايض النائب الاولى لرئيس المجلس البلدي لتمارة الذي تغيب بعذر السفر، و كذا المستشار الجماعي عن حزب التقدم و الاشتراكية السيد كمال كريم الدين، إضافة إلى ممثل المجتمع المدني السيد حسن معزوز عن شبكة المجتمع المدني بحي النصر .

اللقاء الإذاعي الذي جعل من موضوعه حصيلة المجلس الجماعي لتمارة برسم الربع الأول من الولاية الحالية، أبان بما لا يدع مجالا للشك عن مدى التخبط الذي تعيش فيه المدينة في ظل تراكم المشاكل التي استعصى حلها على كل المتدخلين.

ملفات و طابوهات كثيرة تلك التي حملتها المعارضة في مواجهة المجلس الجماعي، دور الصفيح المنتشرة هناك و مشاريع إعادة الإسكان سواء منها المشوهة أو تلك التي لم تجد طريقها إلى الوجود، مصائب تصاميم التهيئة و المساحات الخضراء و ملاعب القرب و النقل و الامن و ديون الجماعة و المرافق العمومية و غيرها كثير كانت نقاط جدب بين ممثل المجلس و معارضه.

غير أن أهم ما حبلت به كانت مداخلة السيد حسن معزوز ممثل تنسيقية المجتمع المدني بحي النصر الذي طرح إشكالا صدم منشط البرنامج و صدم معه ممتبعيه، و المتمثل في مشاكل المياه العادمة التي يعاني منها مشروع النصر “النمودجي”.

بدون مبالغات، و بدون تحيز، و في ظل البهرجة و الصراخ الذي انتهى على إيقاعهما البث المباشر للحلقة، بدا جليا أن الخاسر الأكبر ما هو إلا المجلس الجماعي لتمارة، الذي فشل في تمرير إنجازاته (إن وجدت)، في حين أن الحلقة كانت فرصة للمعارضة و المتمع المدني من أجل تسليط الضوء على مشاكل جمة راكدة.