الرئيسية *** مجتمع مدني *** الجمعية المغربية للإغاثة المدنية تعقد مجلسها الوطني الأول تحت شعار” معا لنشر ثقافة التطوع”

الجمعية المغربية للإغاثة المدنية تعقد مجلسها الوطني الأول تحت شعار” معا لنشر ثقافة التطوع”

شهدت نهاية الأسبوع المنصرم(الجمعة و السبت 24و25 فبراير 2017) بمدينة تمارة، و خاصة فضاءات كل من دار الشباب المسيرة 1 و دار الأطفال ، جلسات المجلس الوطني الأول للجمعية المغربية للإغاثة المدنية تحت شعار “معا لنشر ثقافة التطوع”.

المجلس، و كما يدل على ذلك الملصقات و المنشورات المواكبة له، يعد أول مجلس وطني ينعقد تكريسا للامتداد الكبير الذي أضحت تعرفه هذه الجمعية الفتية التي لا يتجاوز عمرها السنة.

هذا، و عرفت الجلسة الافتتاحية للمجلس حضور مختلف تمثيليات الجمعية وطنيا، من مفوضين جهويين و أعضاء بالصفة، و مناديب للفروع و مكلفين بمهام، و مباشرة بعد الترحيب بضيوف الجمعية و شركائها و الداعمين لها، انخرط المجتمعون في رسم خارطة عمل الجمعية على الصعيد الوطني.

هذا و زكى المجلس المكتب التنفيذي في شخص رئيسه ابراهيم راجي (ابوالرجال) إضافة إلى الفريق المشتغل رفقته، ليتم انتخاب الأستاذ عزيز باركو رئيسا للمجلس الوطني لمدة أربع سنوات قادمة.

كما تم عرض تقرير موجز عن أهم أنشطة الجمعية خلال السنة الاولى من تأسيسها، مع تكريم عدد من فروعها النشيطة، و توقيع عدد من الاتفاقيات و بروتوكولات التعاون مع عدد من المؤسسات العمومية و الجمعيات الصديقة.

هذا و تم تداول عدد من النقاط الاستراتيجية المستقبلية التي تعتزم الجمعية المغربية خوض غمارها خاصة و أن عملها لا يقتصر فقط على التدخل في الأوقات الصعبة و الحالات الاستثنائية، بقدر ما أنها تؤكد على انخراطها الجاد و الواعي في تأطير الشباب و النشئ و العمل على زرع قيم التطوع و المواطنة الحقة من خلال أنشطة تربوية و ثقافية و رياضية و اجتماعية.

جدير بالذكر أن الجمعية المغربية للإغاثة المدنية، هي جمعية مستقلة لا تحضي بدعم أو غطاء أي تنظيم سياسي، تأسست سنة 2016 بمدية تمارة بمبادرة من رئيسها المؤسس السيد ابراهيم راجي، و استطاعت أن تؤسس عددا كبيرا من الفروع في ظرف وجيز وصل إلى 59 فرعا نشيطا.