الرئيسية *** وطني و دولي *** المغرب عضوا بالاتحاد الإفريقي بعد غياب طويل

المغرب عضوا بالاتحاد الإفريقي بعد غياب طويل

وافق قادة دول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي على عودة المغرب إلى الاتحاد، بعد أن صوتت 39 دولة لصالح المغرب من أصل 53 دولة، فيما رحبت البوليساريو بعضوية المغرب في الاتحاد.

ونجح المغرب في ضمان الالتحاق بالاتحاد الأفريقي بعد صراع طويل داخل الجلسة المخصصة للتصويت على العودة إلى الاتحاد مع كل من جبهة البوليساريو ورئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي المنتهية ولايتها.

وصوتت 39 دولة لصالح المغرب من أصل 53، وامتنعت 10 دول عن التصويت، فيما لم تشارك 4 بلدان في عملية التصويت.

وتميزت جلسة التصويت على الطلب المغربي، بمواجهة قوية بين الدول أصدقاء المغرب مع رئيسة المفوضية الأفريقية المنتهية ولايتها، دلاميني زوما، التي طالبت بضرورة اعتراف المغرب بالبوليساريو قبل البت في طلب الانضمام.

وكانت جبهة البوليساريو ودلاميني زوما رئيسة مفوضية الاتحاد قد طالبت بتوضيح مغربي للفصل 42 من الدستور الذي يقول: “الملك هو ضامن استقلال البلاد وحوزة المملكة في دائرة حدودها الحقة”، حيث طالبت بتحديد معنى “الحقة”.

وطلبت دلاميني زوما، من المغرب الاعتراف بـ  جبهة البوليساريو  الانفصالية ء، قبل البت في قبول انضمامه إلى الاتحاد الأفريقي.

وأعلنت جبهة البوليساريو “ترحيبها بانضمام المغرب إلى الاتحاد الأفريقي”، حسب ما قاله محمد السالم ولد السالك، وزير الشؤون الخارجية بـ”جبهة البوليساريو “، المعلنة من جانب واحد، للصحافة.

وأضاف ولد السالك: “جميع الدول، بما فيها أصدقاء المغرب أكدوا أنهم سيعملون من أجل إيجاد حل يرضي كلا من الجمهورية الصحراوية والمغرب”.

بدوره قال لأمين العام لتجمع دول الساحل والصحراء، إبراهيم أباني: “نرحب بهذه العودة، التي ستسمح، مع المغرب، بالعمل على السير بإفريقيا إلى الأمام..”، وتابع: “من أجل أفريقيا موحدة وقوية في الساحة الدولية”.

وسجلت 10 دول تحفظها على انضمام المغرب إلى الاتحاد من بينها الجزائر، التي لها صراع تاريخي مع المغرب حول الصحراء المغربية .