جريدة الأخبار عدد الإثنين 16 ينناير 2017

فشل رئيس جماعة تمارة موح الرجدالي، المنتمي لحزب العدالة والتنمية، نهاية الأسبوع الماضي، في تلقي عروض بناء المقر الجديد للجماعة، بسبب عدم ملاءمتة العروض المقدمة للطلب المفتوح، وضخامة كلفة مشروع بناء مقر الجماعة التي تصل إلى 10 ملايير سنتيم.

وبحسب ما أوردته صحيفة “الأخبار” لعدد بداية الأسبوع، فإن قرار موح الرجدالي تشييد مقر جديد بكلفة باهضة لجماعة فقيرة الموارد وتعاني من اختلالات كبيرة، يتم دون احترام المساطر القانونية المعمول به، وذلك في ظل رفض عمالة تمارة والوكالة الحضرية للمدينة الترخيص بتشييد مقر الجماعة، إضافة إلى تجاهل الرجداني لمطالب خفض كلفة المشروع، في إطار ترشيد مالية الجماعة، واستثمارها في مشاريع منتجة من الناحية الاقتصادية.

وكشفت مصادر “الأخبار”، أن رئيس جماعة تمارة أصر على تشييد المقر الجديد، وقام، في سبيل تنفيذ هذه الخطوة، بإفراغ مقر الجماعة وكراء مقر جديد مؤقت.