الرئيسية *** ملفات و تقارير *** تمارة: هل آن الأوان ليهتم المجلس الجماعي بالقصبة ؟؟

تمارة: هل آن الأوان ليهتم المجلس الجماعي بالقصبة ؟؟

الصورة بعدسة : محمد شكري

شرعت جماعة تمارة صبيحة هذا اليوم فاتح دجنبر 2016 في عملية “تهيئة” الفضاءات المجاورة لقصبة تمارة.

عملية ” التهيئة” همت بالأساس إزالة الأزبال المتراكمة بجنبات الأسوار التاريخية و كذا حرث الأراضي الفارغة المجاورة في انتظار أن تعمل على تجفيف مياه المستنقع الراكد بفضاء ملعب القرب حي النهضة.

بادرة جماعة تمارة تأتي استجابة للنداءات العديدة التي رفعها موقع تمارة سيتي من خلال سلسلة مقالات تهم بالأساس العناية بقصبة تمارة كإرث تاريخي يشكل هوية المدينةن و كذا الشريط المصور الذي سبق و أعده الموقع بهذا الخصوص.

و قد كان لمقالين أساسيين نشرهما موقع تمارة سيتي خلال الأسبوع الماضي بالغ الأثر، خاصة في ظل التفاعل الكبير لساكنة المدينة التي عبرت عن استيائها العميقمن سياسة صم الآذان التي ينهجها المسؤولون المحليون حيال وضعية القصبة.

المقال الأول كان بعنوان : قصبة تمارة .. معلمة طالها النسيان

المقال الثاني بعنوان : ميلاد بحيرة جميلة على ضفاف القصبة 

إضافة إلى وثائقي مصور من إعداد طاقم تمارة سيتي تحت عنوان ” قصبة تمارة”  و العديد من الصور التي التقطها رواد الموقع على الفيسبوك.

مبادرة جماعة تمارة تستحق أن نصفق لها، في انتظار تفعيل العديد من التوصيات التي رفعتها فعاليات المجتمع المدني الرامية إلى صون الذاكرة الجماعية التي تمثلها هاته القصبة.

 

للتوضيح جنبات الثكنة وحتى مقر الجماعة الحالي هو ملك للاملاك المخزنية (العسكر) وليس ملك للجماعة فاي مبادرة قد تقوم بها الجماعة تستلزم موافقة مسؤولي الثكنة شكرا